أسباب سخونة الجسم الدائمة

  • القسم : وظائف و تعليم
  • تاريخ النشر : 21 يوليو، 2016
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

سخونة الجسم الدائمة

إنَّ حرارة جسم الإنسان يجب أن تكون مُعتدلة، بحيث لا يشعُر الشخص بالبرودة أو السخونة الدائمة، ولكن في بعض الأحيان قد يُعاني بعض الأشخاص من السخونة الدائمة في أجسادهم طوال فترة النهار والليل، مِمّا يُسبب لهُم الانزعاج وعدم الراحة وللتخلُّص من هذهِ المُشكلة يجب التعرُف على الأسباب التّي تؤدّي لذلِك، وفي هذا المقال سنتعرف على بعضٍ منها.

أعراض سخونة الجسم

  • ارتفاع درجة الحرارة عندَ قياسها لأكثر من 37 مئويّة.
  • التعرُق بكثرة وشعور الشخص بالانزعاج والضيق.
  • الصُداع الشديد نتيجةً للضغط الناتج من الحرارة.
  • مُلاحظة الأشخاص الآخرين السخونة على الشخص من خلال لمس الجبين أو اليدين.

أسباب سخونة الجسم الدائمة

  • ارتداء العديد من الملابس: إنَّ ارتداء العديد من الملابس المُغايرة للطقس قد يؤدّي إلى سخونة الجسم وشعور الشخص بالانزعاج وعدم الراحة، فحتّى في فصل الشتاء إذا ارتدى الشخص أكثر من كنزة صوفية قد يشعُر بالسخونة والضيق، لذلِكَ يجب الحرص على انتقاء العدد والنوعية المُناسبة من الملابس.
  • الإصابة بأحد الأمراض: أحياناً قد يكون السبب الكامن وراء ارتفاع درجة حرارة الجسم الدائم هوَ إصابة الشخص بأحد الأمراض ذاتية المناعة أو إصابته بالأورام أو الالتهابات الجرثومية أو غيرها من الأمراض، لذلِكَ يجب أن يجري الشخص الفحوصات اللازمة عندَ الطبيب في حال استمرار سخونة جسمه لفترةٍ طويلة.
  • الإصابة بالحُمّى: إنَّ سخونة الجسم قد تكون ناتجة عن إصابة الشخص بالحُمّى التّي تؤدّي لارتفاع درجة الحرارة عن المُعدل الطبيعيّ، وتكون الحُمّى ناتجة إمّا بسبب نزلات البرد وإما بضربة الشمس أو غيرها من الأسباب. وفي هذهِ الحالة يجب مُراجعة الطبيب أو استخدام الكمادات والأدوية الخافضة للحرارة لتبريد الجسد والتخلُّص من السخونة.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية: قد تكون هذهِ الزيادة هيَ السبب الرئيسيّ وراء سخونة الجسد الدائمة ولا سيّما تلك التّي تستمر لأكثر من أسبوع واحد، وفي هذهِ الحالة يجب عمل فحوصات للدم والبول للتأكد من ذلِك.
  • كثرة النشاط: قد يكون الشخص وبدون مُلاحظة منهُ كثير الحركة، مِمّا يؤدّي إلى تعرقه وشعوره الدائم بالسخونة والحرارة في جسمه، وعليه في هذهِ الحالة مُحاولة التقليل من الحركة أو الجلوس لمُدّة ساعة كاملة والاسترخاء لمُلاحظة الفرق.
  • تناول بعض الأدوية: قد تكون السخونة ناتجةً من تناول بعض أنواع الأدوية، وعلى الشخص إلّا استشارة الطبيب وتغيير الدواء لتفادي هذهِ المُشكلة.

علاج سخونة الجسم

إنَّ علاج سخونة الجسم تتمثل بتفادي الأمور التّي تؤدّي إلى هذهِ السخونة، بالإضافة إلى مُعالجة الأمراض التّي قد تكونُ المُسبب الرئيسيّ لهذهِ المُشكلة عن طريق مُراجعة الطبيب المُختص وعمل الفحوصات اللازمة.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان