أشعار العشاق

  • القسم : أدب
  • تاريخ النشر : 22 مايو، 2019
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

العشق

العشق هو أجمل مراحل الحب وأكثرها سعادة وتقديراً للمحب والمحبوب وهي التعلق والحب الشديد بشخص ما، ويوجد باللغة أسماء عدّة للعشق منها الفرط في الحب والغرام الشديد والحب الشديد، ومن أنواع العشق الرومانسي، وعشق الأصدقاء، والحب العائلي، وعشق الذات وهو شعور أقوى بكثير من الحب ويوجد العديد من الشعراء الذين عشقوا وكتبوا عن العشق في أشعارهم وفي هذا المقال سنعرض لكم بعض أشعار العشاق.

عيناك والسحر الذي فيهما

إيليا أبو ماضي شاعر عربي لبناني يُعدّ من أهم شعراء المهجر ولد في المتن الشمالي اللبناني وذهب إيليا إلى مصر للتجارة مع عمه عام 1902م وشارك في تأسيس الرابطة القلمية في أمريكا وتوفي عام 1957 ميلادي، ومن أجمل قصائده في الحب والغزل:[١]

عَيناك وَالسِحرُ الَّذي فيهِما

صَيَّرَتاني شاعِراً ساحِرا

طَلَّمَتنِيَ الحُب وَعَلَّمتُهُ

بَدَر الدُجى وَالغُصن وَالطائِرا

أُِن غِبتِ عَن عَيني وَجُنَّ الدُجى

سَأَلتُ عَنكِ القَمَرَ الزاهِرا

وَأَطرُقُ الرَوضَةَ عِندَ الضُحى

كَيما أُناجي البُلبُلَ الشاعِرا

وَأَنشُقُ الوَردَةَ في كُمِّها

لِأَنَّ فيها أَرَجاً عاطِرا

يُذَكِّرُ الصَبُّ بِذاكَ الشَذا

هَل تَذكُرينَ العاشِقَ الذاكِرا

كَم نائِمٍ في وَكرِهِ هانِئٍ

نَبَّهتِهِ مِن وَكرِهِ باكِرا

أَصبَحَ مِثلي تائِهاً حائِراً

لَما رَآني في الرُبى حائِرا

وَراحَ يَشكو لي وَأَشكو لَهُ

بَطشَ الهَوى وَالهَجر وَالهاجِرا

وَكَوكَبٍ أَسمَعتُهُ زَفرَتي

فَباتَ مِثلِيَ ساهِياً ساهِرا

زَجَرتُ حَتّى النَومَ عَن مُقلَتي

وَلَم أُبالِ اللائِمَ الزاجِرا

يا لَيتَ أَنّي مَثَلٌ ثائِرٌ

كَيما نَقولُ المَثَلَ السائِرا

ألحب روح أنت معناه

  • خليل مطران شاعر لبناني شهير عاش معظم حياته في مصر، ولد في الأول من يوليو عام 1872 ميلادي في بعلبك بلبنان وعمل بالتاريخ والترجمة، وكان ملم بالأدب الفرنسي والعربي، توفي في الأول من يونيو عام 1949م بعد أن اشتد عليه المرض، ومن أروع أشعاره بالحب والغزل:[٢]

أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ

وَالحُسنُ لَفْظٌ أَنتَ مَبْنَاهُ

وَالأُنْسُ عهدٌ أنت جَنتهُ

وَاللفظُ رَوضٌ أَنتَ مَغناهُ

إِرْحَمْ فؤاداً فِي هَوَاكَ غدا

مَضْنًى وَحُمَّاهُ حُميَّاهُ

تمَّت بِرُؤْيَتِكَ المُنى فحكَتْ

حِلماً تَمَتَّعْنَا بِرُؤْيَاهُ

يَا طِيبَ عيْنِي حِين آنسهَا

يَا سَعْدَ قَلْبِي حِين ناجَاهُ

دعيني أحبك

فاروق جويدة شاعر مصري ولد في محافظة كفر الشيخ وتخرج من كلية الآداب قسم الصحافة عام 1968ميلادي، وقدم للمكتبة العربية 20 كتاباً من بينها 13 مجموعة شعرية وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات ومن بعض مؤلفاته أوراق من حديقة أكتوبر ديوان شعر 1974م وحبيبتي لا ترحلي ديوان شعر 1975م، ومن قصائده في الحب والغزل:[٣]

دعيني أقاوم شوقي إليك

وأهرب منك ولو في الخيال

لأني أحبك وهما طويلا

وحلم بعيني بعيد المنال

دعيني أراك هداية عمري

وإن كنت في العمر بعض الضلال

دعيني أقاوم شوقي إليك

فإني كرهت أصول الرمال

نحب كثيرا ونبني قصورا

وتغدو مع البعد بعض الظلال

دعيني أراك كما شئت يوما

وإن كنت طيفا سريع الزوال

فما زلت كالحلم يبدو قريبا

وتطويه منا دروب المحال

وجهك مثل مطلع القصيدة

نزار قباني دبلوماسي وشاعر سوري معاصر ولد في 21 آذار 1923 ميلادي وتأثر كثيراً بانتحار أخته بسبب رفضها الزواج من شخص لا تحبه وكان هذا واضحاً في أشعاره، وتخرج عام 1945م من كلية الحقوق بجامعة دمشق، ومن قصائده بالحب والغزل القصيدة الآتية:[٤]

وجهك مثل مطلع القصيده

يسحبني

يسحبني

كأنني شراع

ليلاً إلى شواطئ الإيقاع

يفتح لي أفقاً من العقيق

ولحظة الإبداع

وجهك وجهٌ مدهشٌ

ولوحةٌ مائيةٌ

ورحلةٌ من أبدع الرحلات

بين الآس والنعناع

وجهك

هذا الدفتر المفتوح ما أجمله

حين أراه ساعة الصباح

يحمل لي القهوة في بسمته

وحمرة التفاح

وجهك يستدرجني

لآخر الشعر الذي أعرفه

وآخر الكلام

وآخر الورد الدمشقي الذي أحبه

وآخر الحمام

وجهك يا سيدتي

بحرٌ من الرموز والأسئلة الجديده

فهل أعود سالماً

والريح تستفزني

والموج يستفزني

والعشق يستفزني

ورحلتي بعيده

وجهك يا سيدتي

رسالةٌ رائعةٌ

قد كتبت

ولم تصل بعد إلى السماء

آه من الحب كله عبر

تفرغ إيليا أبو ماضي للأدب والصحافة وقد تميز شعره بطبعة التفاؤل فكان يسمو بكل شيء نحو الجمال وكان يعيش ظروف فقر صعبه لذلك أجبر على ترك دراسته بعد المرحلة الابتدائية، ومن أجمل قصائده قصيدة آه من الحب كله عبر:[٥]

آه من الحبّ كلّه عبر

عندي منه الدموع والسهر

وويح صرعى الغرام إنّهم

موتى وما كفّنوا ولا قبروا

يمشون في الأرض ليس يأخذهم

زهو ولا في خدودهم صعر

لو ولج الناس في سرائرهم

هانت وربّي عليهم سقر

ما خفروا دمّة ولا نكثوا

عهدا ولا مالا ولا غدروا

قد حملوا الهون غير ما سأم

لولا الهوى للهوان ما صبروا

لم يبق منّي الضّنى سوى شبح

يكاد لولا الرجاء يندثر

أمسي و سادي مشابها كبدي

كلاهما النار فيه تستعر

أكل صبّ يا ليل مضجعة

مثلي فيه القتاد و الإبر

لعلّ طيفا من هند يطرقني

فعند هند عن شقوتي خبر

ما بال هند عليّ غاضبة

ما شاب فودي و ليس بي كبر

ما زلت غضّ الشباب لا وهن

يا هند في عزمتي و لا خور

لا درّ درّ الوشاة قد حلفوا

أن يفسدوا بيننا و قد قدروا

واها لأيّامنا أراجعة

فانّهن الحجول و الغرر

أيّام لا الدهر قابض يده

عنّي و لا هند قلبها حجر

لم أنس ليلا سهرته معها

تحنو علينا الأفنان و الشجر

غفرت ذنب النّوى بزورتها

ذنب النوى باللقاء يغتفر

بتنا عن الراصدين يكتمنا

الأسودان الظلام و الشعر

ثلاثة للسرور ما رقدوا

أنا و أخت المهاة و القمر

فما لهذي النجوم ساهية

ترنو إلينا كأنّها نذر

إن كان صبح الجبين روّعها

فإنّ ليل الشعور معتكر

أو انتظام العقود أغضبها

فإنّ درّ الكلام منتثر

و ما لتلك الغصون مطرقة

كأنّها للسلام تختصر

تبكي كأنّ الزمان أرهقها

عسرا و لكن دموعها الثمر

طورا على الأرض تنثني مرحا

و تارة في الفضاء تشتجر

فأجلفت هند عند رؤيتها

و قد تروع الجآذر الصور

هيفاء لو لم تلن معاطفها

عند التثنّي خشيت تنكسر

من اللّواتي و لا شبيه لها

يزينهنّ ادلال و الخفر

في كل عضو و كل جارحة

معنى جديد للحسن مبتكر

تبيت زهر النجوم طامعة

لو أنّها فوق نحرها درر

رخيمة الصوت إن شدت لفتت

لها الدّراري و أنصت السحر

أبثّها الوجد و هي لاهية

أذهلها الحبّ فهي تفتكر

يا هند كم ذا الأنام تعذلنا

و ما أثمنا و لا بنا وزر

فابتدرت هند و هي ضاحكة

ماذا علينا و إن هم كثروا

فدتك نفسي لو أنّهم عقلوا

و استشعروا الحبّ مثلما عذروا

ما جحد الحبّ غير جاهله

أيجحد الشمس من له بصر

ذرهم و إن أجلبوا و إن صخبوا

و لا تلمهم فما هم بشر

سرنا الهويناء ما بنا تعب

و قد سكتنا و ما بنا حصر

لكنّ فرط الهيام أسكرنا

و قبلنا العاشقون كم سكروا

فقل لمن يكثر الظنون بنا

ما كان إلاّ الحديث و النظر

حتّى رأيت النجوم آفلة

و كاد قلب الظلام ينفطر

ودّعتها و الفؤاد مضطرب

أكفكف الدمع و هو ينهمر

وودّعتني و من محاجرها

فوق العقيق الجمان ينحدر

قد أضحك الدهر ما بكيت له

كأنّما البين عنده وطر

كانت ليالي ما بها كدر

و الآن أمست و كلّها كدر

إن نفد الدمع من تذكّها

فجادها بعد أدمعي المطر

عسى اللّيالي تدري جنايتها

على قتيل الهوى فتعتذر

المراجع

  1. ايليا ابو ماضي، ديوان 2 (الطبعة الاولى)، لبنان: دار مكتبة الهلال، صفحة 412-413، جزء الثاني.
  2. خليل مطران، “ألحب روح انت معناه”، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22.
  3. فاروق جويدة، “دعيني أحبك”، www.poetsgate.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22.
  4. نزار قباني، “وجهك مثل مطلع القصيدة”، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22.
  5. ايليا ابو ماضي، ” آه من الحب كله عبر”، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان