ألم بزوغ الأسنان عند الرضع

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 15 مارس، 2019
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

ألم بزوغ الأسنان عند الرضع

يختلف وقت بزوغ الأسنان، وشدّة الألم المصاحب له من طفل إلى آخر، وقد يبدأ منذ الشهر الثالث من عُمُر الطفل، ويكون مصحوباً بالعادة بألم، وانتفاخ اللثة في مكان بزوغ السنّ، وقد يعاني الطفل من الألم وأعراض التسنين الأخرى لفترة محدّودة لا تتجاوز عدّة أيّام، أو قد تمتدّ هذه الأعراض لعدّة شهور في حال بزوغ مجموعة من الأسنان في آن واحد، كما تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأطفال قد لا تظهر عليهم أيّ أعراض واضحة عند بدء مرحلة التسنين، أمّا في حال ظهور الأعراض فقد تتضمن بالإضافة إلى الألم ما يأتي:[١][٢]

  • الترويل.
  • فرك الوجه.
  • رفض تناول الطعام.
  • التهيّج.
  • محاولة مضغ جميع الأجسام المحيطة أو وضعها في الفم.
  • اضطراب النوم.
  • إمكانيّة رؤية السنّ تحت اللثة.
  • الإمساك بالأذنين.

التخفيف من ألم بزوغ الأسنان عند الرضع

توجد عدد من النصائح التي تساهم في التخفيف من ألم بزوغ الأسنان لدى الأطفال الرضّع، نذكر منها الآتي:[٣][٤]

  • فرك لثة الطفل بإصبع اليد أو بقطعة قماش مبلّلة.
  • استخدام أحد الأدوات أو الألعاب المخصّصة للتخفيف من ألم تسنين الأطفال.
  • تناول الطفل لأحد أنواع البسكويت المخصصة لمرحلة التسنين.
  • تطبيق الكمّادات الباردة على اللثة.
  • تناول الأطعمة الصلبة في حال كان عُمُر الطفل يسمح بتناول الطعام الصلب، مع ضرورة مراقبة الطفل لمنع الاختناق بأحد قطع الطعام الكبيرة.
  • الحرص على مسح الترويل المصاحب لعمليّة التسنين للوقاية من تهيّج البشرة.
  • استخدام أحد مسكنات الألم المناسبة لعُمر الطفل؛ مثل دواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol).

مراجعة الطبيب

على الرغم من إمكانيّة مصاحبة التسنين لدى الأطفال الرضّع بارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم، إلّا أنّ ارتفاع درجة الحرارة بما يزيد عن 38 درجة مئويّة يستدعي مراجعة الطبيب، بالإضافة إلى الحالات التي تكون فيها الحمّى مصحوبة بالإسهال، والتقيؤ، وسيلان الأنف، خصوصاً في حال استمرار هذه الأعراض لمدّة تزيد عن يوم كامل، وتجدر الإشارة إلى أنّ خطر الإصابة بالإسهال لدى الطفل الرضيع يزداد خلال هذه المرحلة بسبب وضع الطفل للعديد من الأجسام الغريبة في فمه.[١][٢]

المراجع

  1. ^ أ ب “Baby Teething Pain”, www.healthychildren.org, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب “Teething signs and symptoms”, www.babycenter.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  3. “Teething: Tips for soothing sore gums”, www.mayoclinic.org,27-1-2018، Retrieved 15-3-2019. Edited.
  4. Vincent Iannelli (18-6-2018), “How to Soothe a Teething Baby’s Symptoms”، www.verywellfamily.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان