التهاب المعدة الحاد

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 16 مارس، 2019
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

التهاب المعدة الحاد

إنّ التهاب المعدة الحادّ (بالإنجليزية: Acute Gastritis)؛ هو التهاب مفاجئ في بطانة المعدة، وهو مصطلحٌ يُغطي مجموعة واسعة من الحالات الطبيّة التي تُحفّز حُدوث التغيّرات الالتهابيّة في الغشاء المخاطيّ للمعدة. وتشترك هذه الحالات جميعها في الأعراض العامّة ذاتها، إلّا أنّها تختلف في خصائصها النسيجيّة، وفي مُسبّباتها. وتجدر الإشارة إلى أنّ التهاب المعدة قد يؤثّر في المعدة ككل، أو في جُزءٍ منها. ويُمكن تقسيم التهاب المعدة الحاد إلى فئتين رئيسيّتين، هُما: التهاب المعدّة التّقرحيّ، والتهاب المعدة اللاتقرحيّ؛ والذي ينتج عموماً عن الإصابة بجرثومة المعدة.[١][٢]

أعراض التهاب المعدة الحاد

قد لا يُعاني بعض الأشخاص المُصابين بالتهاب المعدة الحادّ من أيّ أعراض، وقد تظهر لدى أشخاص آخرين أعراض تتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأعراض المُرتبطة بالتهاب المعدة الحادّ يُمكن أن تظهر في حالات صحيّة أخرى؛ لذا لا بُدّ من استشارة الطبيب واجراء الفحوصات اللازمة لتأكيد التّشخيص. وتشمل الأعراض الشائعة لالتهاب المعدة الحادّ ما يأتي:[٢]

  • فُقدان الشهيّة.
  • عُسر الهضم.
  • بُراز أسود اللون.
  • الغثيان.
  • التّقيؤ الذي قد يكون مصحوباً بالدّم أحياناً.
  • ألم في الجزء العلويّ من البطن.

عوامل تزيد الإصابة بالتهاب المعدة الحاد

هُناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة الحادّ، بما في ذلك:[٣]

  • الاستخدام المنتظم لمسكنّات الألم: قد يؤدي تناول الكثير من مُسكنّات الألم، أو استخدامها بانتظام لفترات طويلة إلى تقليل المادة الرئيسية التي تساعد على الحفاظ على بطانة المعدة، ممّا يزيد من فرصة الإصابة بالتهاب المعدة. وتتضمّن هذه المُسكنات الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofin)، والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • شرب الكحول: قد يؤدي شرب الكحول إلى تهيج بطانة المعدة وتآكلها ، مما يجعل المعدة أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب المعدة الحادّ.
  • الضّغط العصبيّ: يُمكن أن يُسبّب الضغط الشديد النّاجم عن إجراء عمليات جراحيّة كُبرى، أو التّعرض للإصابات البالغة، أو الحروق، إلى الإصابة بالتهاب المعدة الحادّ.

المراجع

  1. Mohammad Wehbi, MD (12-10-2017), “Acute Gastritis”، medscape.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Rose Kivi, Ana Gotter, and Elizabeth Boskey, PhD (31-8-2016), “Acute Gastritis”، www.healthline.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (9-3-2018), “Gastritis”، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-3-2019. Edited.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان