سرطان الدم عند الأطفال

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 31 مايو، 2014
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin
  • ٤.٢ سرطان الدم النقياني الحاد
  • ٤.٣ سرطان الدم النقياني المزمن
  • ٤.٤ سرطان الدم الليمفاوي المزمن
  • سرطان الدم عند الأطفال

    هو أكثر أنواع السرطانات التي تصيب الأطفال، حيث يصيب خلايا الدم، ونخاع العظم، مما يؤثر على خلايا الدم المنتجة، الأمر الذي يؤدي للإصابة بالعديد من الأعراض، ومنها: زيادة الشعور بالتعب نتيجة فقر الدم، والإصابة بالنزيف، وظهور بعض الكدمات التي تستغرق وقتاً طويلاً لتخثر الدم، وزيادة حدوث الالتهابات المناعية، وضعف المناعة، وفقدان الشهية، وبالتالي فقدان الوزن، بالإضافة إلى تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة، وفي هذا المقال سنعرفكم على أنواعه، وأسبابه، وعلاجه.

    أنواع سرطان الدم عند الأطفال

    سرطان الدم الحاد

    يتفاقم هذا النوع بسرعة كبيرة، مما يزيد نسبة الخطورة على الحياة، حيث يزداد فيه إنتاج خلايا الدم البيضاء غير الناضجة التي تدخل مجرى الدم، والتي لا تقوم بوظيفتها في محاربة الجراثيم، مما يزيد ضعف الجسم، ومن أنواعه ما يأتي:

    • سرطان الدم الليمفاوي الحاد.
    • سرطان الدم النقياني الحاد.

    سرطان الدم المزمن

    يتفاقم هذا النوع بشكلٍ بطيء، وتتأخر أعراضه في الظهور، وعادةً ما يتم تشخيصه من خلال الفحص الروتيني، ومن أنواعه:

    • سرطان الدم الليمفاوي المزمن.
    • سرطان الدم النقياني المزمن.

    تشخيص سرطان الدم عند الأطفال

    • فحص الدم الكامل.
    • فحص وظائف الكبد.
    • فحص وظائف الكلى.
    • فحص مستوى حامض اليوريك.
    • فحص عينة من الدم تحت المجهر.
    • أخذ عينة من نخاع العظم لتحديد نوع سرطان الدم.
    • فحص البزل القطني للبحث عن الخلايا السرطانية الموجودة في السائل الشوكي.
    • فحص الوراثيات الخلوية، لفحص الكروموسومات في خلايا الدم، أو نخاع العظم، أو الغدد الليمفاوية، لتحديد وجود أي مشاكل وراثية.

    علاج سرطان الدم عند الأطفال

    سرطان الدم الليمفاوي الحاد

    من الممكن الشفاء من علاج سرطان الدم الليمفاوي الحاد من خلال علاجه بثلاث مراحل، وهي: المعالجة الأولية التي تستمر لمدة خمسة أسابيع، حيث يتلقى المريض العلاج الكيماوي، لذلك تعتبر هذه المرحلة من أصعب مراحل العلاج، ثم الانتقال إلى المرحلة الثانية من العلاج، وهي: المعالجة المكثفة، وتعتمد على أربع جرعات من العلاج الكيماوي، ثمّ الانتقال إلى المعالجة المعززة التي تعتمد على تقديم الكيماوي عن طريق الفم، بالإضافة إلى بعض أنواع الأدوية التي تعطى عن طريق الوريد، وقد يتم زراعة نخاع العظم في بعض الحالات.

    سرطان الدم النقياني الحاد

    يتم علاج سرطان الدم النقياني الحاد عن طريق زراعة نخاع العظم أو العلاج الكيماوي، ومن الممكن الوصول إلى مرحلة الشفاء بعد زراعة نخاع العظم.

    سرطان الدم النقياني المزمن

    يتم علاج سرطان الدم النقياني المزمن عن طريق زراعة نخاع العظم، أو الخلايا الجذعية، بالإضافة للعلاج الكيماوي، ويهدف هذا العلاج إلى القضاء على خلايا الدم التي تحتوي على الجينات الشاذة.

    سرطان الدم الليمفاوي المزمن

    يتم علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن عن طريق تقديم العلاج الإشعاعي، والكيماوي، والعلاجات الموجهة، وهي العلاجات التي تؤثر على الخلايا السرطانية.

    تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

    لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
    x
    اطلب خدمتك الان