علاج ضعف المبايض وتأخر الحمل

  • القسم : أمومة وطفولة
  • تاريخ النشر : 21 يناير، 2017
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

ضعف المبايض

تعاني العديد من السيدات من مشكلة ضعف المبايض التي تعدّ أحد مسببات العقم وانخفاض القدرة عن الإنجاب لديهنّ، ويعرف ضعف التبويض بأنّه قصور وعجز المبيضين عن إنتاج البويضات اللازمة لحدوث الحمل، أو إنتاج بويضات صغيرة وغير سليمة، وهذا ما يجعلها غير قادرة على إكمال رحلتها للالتقاء بالحيوان المنوي ليتم إخصابها، وبالتالي حدوث الحمل، وتختلف مسببات هذه المشكلة من بين أعراض مرضيّة أو عرضيّة يمكن علاجها، وسنذكر في موضوعنا هذا طرق علاج ضعف التبويض وتأخر الحمل.

العلاج الطبيعي لضعف المبايض

الميرمية

ننقع نصف ملعقة كبيرة من الميرمية في كوب من الماء المغلي، ونتركها مدّة ربع ساعة، ثمّ نشرب مقدار فنجان دافئ من المنقوع، ويراعى أن لا تتجاوز الكميّة المشروبة منه عن كوبين في اليوم.

المردقوش

ننقع القليل من المردقوش في كوب من الماء الساخن، ونتركه مدّة خمس عشرة دقيقة، ثمّ نشربه كالشاي مرتين في اليوم، مرة صباحاً، وأخرى مساءً.

الزنجبيل

نشرب كوباً من منقوع الزنجبيل في الصباح، وعلى الريق خامس يوم من الدورة الشهريّة، ونستمر في ذلك مدّة شهرين متتاليين.

العسل والحلبة

نخلط فنجاناً من الحلبة المطحونة، وفنجاناً من الحبة السوداء، وأوقية من العسل جيّداً، ونتناول ملعقة كبيرة من الخليط مساءً وصباحاً مع كوب من الماء، ويكون ذلك قبل قدوم الدورة الشهريّة بخمسة عشر يومياً، وبعد قدومها بخمسة عشر يوماً.

الرشاد

نتناول(نسف) نصف ملعقة كبير من حبّ الرشاد بمعدل ثلاث مرات يوميّاً ابتداءً من اليوم الأول لنزول الدورة الشهريّة، حيث يساعد ذلك في تنظيف الرحم، وتقويّة المبايض.

القراص والنعناع

نخلط كميات متساوية من القراص، والنعناع، والنفل البنفسجي، وعنب الحجال، ويراعى أن تكون هذه المكوّنات جافة، وننقع ملعقة من الخليط في فنجان من الماء الساخن، ونتركه مدّة عشر دقائق، ثمّ نشرب فنجاناً صباحاً، وآخر مساءً لتنشيط المبايض.

العسل والقسط الهندي

نضع خمسة وعشرين غراماً من غذاء الملكات، وخمسين غراماً من العكبر، وخمسة وعشرين غراماً من الجنسنغ، وخمسة وعشرين غراماً من القسط الهندي، وخمس غرامات من بذور البصل والجرجير واللفت والخس والفجل مع كيلوغرام من العسل منزوع الرغوة، ونخلط المكوّنات مع بعضها البعض بشكلٍ جيد، ونتناول ملعقة كبيرة منه بشكلٍ يومي صباحاً ومساءً.

الطرق الطبيّة لعلاج ضعف التبويض

يتمّ العلاج بهذه الطرق تحت إشراف طبيبٍ مختص، وذلك بعد الكشف والمعاينة، وإجراء الفحوصات اللازمة للمريضة، وعلى أساس نتائجها يكون العلاج بإحدى الطرق الآتية:

  • العلاج بأدويّة الكورتيزون في الحالات التي تعاني من وجود خلل في المضادات المناعيّة.
  • علاج اضطرابات الغدد الصماء، والتي تؤثر على عمليّة التبويض.
  • استخدام الأدويّة الهرمونيّة لتنظيم مستويات هرمون الإستروجين.
  • تناول المكملات الغذائيّة الغنيّة بالكالسيوم، والفيتامينات للتخلص من هشاشة العظام.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان