فوائد الحجامة للصداع

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 18 يوليو، 2016
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

الحجامة

هي سحب الدّم الفاسد من الجسم ببعض الأدوات الخاصّة لتجنّب الإصابةِ بالعديد من الأمراض الخطيرة التّي يُسبّبها الدّم الفاسد المُتراكم في الجسم، والذي يمنع تحرّك الدّم بشكلٍ صحيح، ولقد أوصى الرّسول بالحجامة؛ حيث قال -عليه الصّلاة والسّلام- (خير ما تداويتم به الحجامة) {صحيح البخاري}. سنعرض في هذا المقال فوائد الحجامة للتخلص من الصّداع وفوائدها المتعددة للجسم.

فوائدُ الحجامةِ للصداع

يُعتبر الصّداع من الأمراض الشّائعة والتّي تصيب العديد من الأشخاص لمدةٍ معينةٍ، وتتعدّدُ أنواع الصّداع حسب أسبابه، ومن أحد أنواع الصّداع، الصّداع النصّفيّ وهو صداعٌ يأتي بسبب انقباضِ الشّرايين وتفرّعها، ونقص الدّم في المخ والأوردةِ وضيق الشّرايين، ومَن أعراض الإصابةِ بالصّداع النصّفيّ:

  • الشّعور بالقيء والغثيانُ لفترةٍ طويلة.
  • الوصول إلى حالةِ الهلوسةِ البصرية.
  • ألم شديدٌ في الرّأس، وغالباً ما يصاب به نصفُ الرّأس.
  • الشّعورُ بتنميل الأطراف، وفقدان القدرة على النّطق والشّعور بالجهد.
  • الرّغبة الكبيرة في النّوم والتّدخين.

تساعد الحجامة على علاج هذا النّوع من الصّداع بشكل فعّال، وذلك بضبطِ نسبة السّيروتونين في الجسم، وبذلك منع ضيق الشّرايين وخاصّةً الشّريان السّباتيّ والذي يُدفّق الدّم إلى الدّماغ، كما تساعد على إخراج جزيئات الكالسيوم من العضلات الشّريانيّة، فيمكن التّخلّص من الصّداع الدّموي من خلال عمل جلستين إلى خمس جلسات من الحجامة، مع اتباع المريض النّصائح التّي يذكرها الطّبيب المُختصّ؛ كعدم التعرّض للأزمات النّفسيّة والابتعاد عن التّدخين، وتناول الدّهون، والشّوكولاتة، والجبن، والكحوليات، والاسترخاء قدر الإمكان وعدم الإكثار من تناول المُسكّنات.

فوائد الحجامة للجسم

  • علاج مرض الرّوماتيزم.
  • التخلّص من الشّلل النّصفي ومرض الكلى.
  • تقوية المناعة.
  • التّخلص من الضعف الجنسي.
  • علاج أمراض الغدة الدّرقية.
  • التّخلص من قرحة المعدة.
  • علاج تصلّب الشّرايين، ومرض السّكر ودوالي السّاقين والخِصية.
  • علاج أمراض العين والعقم والسّمنة والنّحافة الزّائدة.
  • علاج مرض ضمور خلايا المخ.
  • علاج بعض الحالات النّفسية، وانقطاع الطّمث ومرض النّقرس.
  • تنشيط الدّورة الدّموية في الجسم.
  • تهدئة الأعصاب.
  • تنظيم إفراز الغدد الصمّاء.
  • تنشيط الموصلات العصبيّة.
  • امتصاص السّموم والتجمّعات الدمويّة من تحت الجلد والعضلات.

مواضع الحجامة

للحجامة ثمانيةٌ وتسعون موضِعاً مختلفاً، وكلّ موضعٍ يهدف لعلاج أحد الأمراض؛ فتعمل الحجامة على خطوط الطّاقة وموضع الأعصاب والتّي تُستخدم من خلالها الإبر الصّينيةُ لعلاج بعض الأمراض، ومن المُهمّ الانتباه إلى خطورة عمل الحجامة للأشخاص الذين يغسلون الكلى، أو لديهم جهاز لتنظيم ضربات القلب، ومرضى الإيدز، والكبد والوبائيّ، والسّرطان، والمرأة الحامل والمُرضعة، والمرأة بعد سنّ اليأس، فيجب استشارة الطّبيب قبل التّفكير بعمل الحجامة لأخذ النّصائح والتّعليمات الصّحيحة.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان