في أي يوم يكون عيد الحب

عيد الحب

يُصادف عيد الحب اليوم الرابع عشر من شهر شباط، وهو يوم يتمّ تكريسه للاحتفال بالحب، ويعود تاريخ الاحتفال بهذا اليوم للعصور الوسطى، إلا أنّ مفهوم عيد الحب تطوّر في بداية القرن العشرين، إذ أصبح يُضَمّ إلى المناسبات الأخرى التي ترتبط بالمشاعر مثل عيد الأم،[١] وبالإضافة إلى ذلك فإنّ عيد الحب يُعتبر أساساً للعديد من الأساطير المختلفة، ومن أشهرها أسطورة كيوبيد وهو إله الحب الرومانيّ، وأحد أكثر الرموز شهرةً في يوم الحب، وتُمثّله صورة صبيّ صغير مع قوس وسهم.[٢]

الأصول الرومانية لتاريخ عيد الحب

يُعتبر تاريخ عيد الحب غامضاً؛ حيث انتشرت العديد من الأساطير الخيالية حوله، ولكن يقترح عدّة مؤرخين أنّ تاريخ عيد الحب يرجع لمهرجان لوبركاليا الرومانيّ القديم (بالإنجليزية: Lupercalia)، وهو احتفال بالخصوبة يتمّ الاحتفال به في تاريخ الخامس عشر من شهر شباط، ثمّ تمّت إعادة صياغة مفهوم هذا العيد واعتباره يوم احتفال مسيحيّ بدلاً عن كونه وثنياً، وذلك في عام 496م من قِبَل البابا جيلاسيوس، ثمّ أُعلن كيوم وطنيّ للقديس فالنتاين في تاريخ الرابع عشر من شهر شباط.[٣]

ارتباط عيد الحب بالقديس فالنتاين

ارتبط مفهوم عيد الحب بالقديس فالنتاين، حيث تُشير الموسوعة الكاثوليكيّة إلى تواجد ثلاثة رجال مسيحيين على الأقلّ باسم فالنتاين، فقد كان أحدهم قسيساً في روما، والآخر أسقفاً في تيرني، ولم يُعرف أيّ شيء عن القديس الثالث إلا أنّه توفي في أفريقيا، وقد قيل بأنّ الثلاثة تمّ قتلهم بتاريخ الرابع عشر من شباط، ووفقاً لأحد الأساطير فإنّ القديس فالنتاين كان كاهناً اجتذب استياء الإمبراطور الرومانيّ كلوديوس الثاني في عام 270م، نظراً لأنّه خالف أوامر الإمبراطور التي حظرت زواج الشباب مُدّعياً بأنّ العزاب يكونون جنوداً أقوياء أكثر، وذلك بتنفيذه مراسم عدّة للزواج سراً، ولكن تمّ إلقاء القبض عليه في نهاية المطاف من قبل الرومان وإعدامه.[٣]

احتفالات عيد الحب

يحظى عيد الحبّ باهتمام كبير وشعبية في العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأستراليا، وكندا، والأرجنتين، وفرنسا، والمكسيك وغيرها، وقد امتدت عطلة يوم الحب لتشمل التعبير عن المودة بين الأصدقاء، والأقارب، والأحباء، بالإضافة إلى أنّه شمل مفاهيم أخرى، فعلى سبيل المثال يُصادف عطلة عيد الحب في الفلبين الذكرى السنوية الأكثر شيوعاً للزفاف، وخاصةً حفلات الزفاف الجماعيّة،[٤] كما أنّ احتفالات عيد الحب تطوّرت على مرّ القرون، وأصبح تبادل الهدايا أمراً شائعاً، بما في ذلك بطاقات عيد الحب المصنوعة يدوياً، أو البطاقات التجاريّة المصنوعة من الدانتيل، والأشرطة، وغيرها.[٣]

المراجع

  1. “Valentine’s Day”, www.encyclopedia.com,15-5-2019، Retrieved 16-5-2019. Edited.
  2. Mary Bellis (31-12-2017), “The History of Valentine’s Day”، www.thoughtco.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Borgna Brunner, “Valentine’s Day History”، www.infoplease.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  4. “Valentine’s Day”, www.britannica.com,18-4-2019، Retrieved 16-5-2019. Edited.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان