كيفية العناية بنبات الظل

ريّ النبات بطريقة صحيحة

تعتمد كمية المياه التي تحتاجها نباتات الظل على خصائص النبات والظروف البيئيّة المحيطة به، حيث تحتاج النباتات ذات الأوراق الكبيرة كميةً أكبر من المياه مقارنةً بالنباتات ذات الأوراق الصغيرة، إذ يجب مراعاة مستوى الرطوبة النسبيّة للتربة؛ فالرطوبة العالية تعني عدم حاجة النبات للماء، ويجب استخدام الماء في درجة حرارة الغرفة؛ حيث إنّ ريّ النبات بالماء البارد من شأنه تعريض أوراقه للتلف، كما يُمكن ريّ الأشجار التي تتعرّض أوراقها للتلف عند تعرّضها للماء عن طريق وضع الإناء الذي تمّت زراعة النبات فيه في إناء يحتوي على الماء لمدّة نصف ساعة حتّى يمتصّ النبات الماء عن طريق فتحات التصريف.[١]

يجب التأكّد من رطوبة التربة بشكل منتظم؛ وذلك لتجنّب إبقائها رطبةً للغاية أو غير رطبة بدرجة كافية، ومن الطرق الشائعة لقياس درجة رطوبة التربة هي وضع الإصبع في التربة وتحسّس درجة رطوبتها تحت السطح، فإذا كانت جافةً يتمّ ريّ النبات حتّى تُصبح التربة رطبةً إلى حدّ ما، ويُمكن شراء مقياس الرطوبة لتحديد وقت ريّ النبات، كما أنّه يُعتبر من طرق قياس الرطوبة الأكثر دقة.[١]

توفير الإضاءة المناسبة للنبات

يُعتبر الضوء من الأمور الضرورية للعناية بنباتات الظل، حيث يحتاج كلّ نبات لكميّة مناسبة من الضوء تختلف عن الأخرى، فقد يحتاج لإضاءة عالية، أو متوسطة، أو منخفضة، كما يحتاج بعضها إلى إضاءة مباشرة يتمّ الحصول عليها من النوافذ، حيث يُمكن وضع النبات بالقرب من النوافذ الجنوبية للمنزل، أو تحت إضاءة غير مباشرة للمصابيح الكهربائية أو أشعة الشمس النافذة من خلال الستائر، وفيما يأتي تفصيل لأنواع النباتات حسب حاجتها للإضاءة:[٢]

  • النباتات التي تحتاج إضاءة عالية: تحتاج النباتات من هذا النوع إلى تعريضها إلى إضاءة ساطعة لمدّة تصل إلى خمس ساعات أو أكثر، حيث يُمكن وضعها على بعد مترين تقريباً من النوافذ.
  • النباتات التي تحتاج إضاءة متوسطة: يجب أن تتعرّض النباتات من هذا النوع إلى الضوء الساطع غير المباشر، وذلك عن طريق النوافذ أو من خلال مصدر إضاءة علوية.
  • النباتات التي تحتاج إضاءة منخفضة: وهي التي تحتاج إلى القليل من الضوء، حيث يُمكن وضعها في الغرف المضاءة في المنزل والتي لا تحتوي على النوافذ.

تسميد النبات

تحتاج نباتات الظل إلى التسميد المنتظم مع عدم المبالغة، حيث يجب اتباع الإرشادات الموجودة على علب الأسمدة للقيام بهذه العملية بالشكل الصحيح، ويجب ريّ النبات جيداً قبل استخدام أيّ نوع من الأسمدة، حيث يُمكن استخدام الأسمدة العضويّة المُكوّنة من الأعشاب البحرية السائلة، أو المُنشّطات الحيوية، والتي تُعتبر غير موجودة في الأسمدة النباتية غير العضوية، ولتجنّب تراكم أملاح الأسمدة، يُنصح بغسل التربة بالماء النظيف عدّة مرّات لطرد جميع الأملاح الزائدة منها.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب KATHY KELLEY (19-10-2007), “Caring for Houseplants”، www.extension.psu.edu, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. Heather Rhoades (8-5-2018), “Care Of Houseplants: The Basics Of Growing Houseplants”، www.gardeningknowhow.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  3. “Indoor Gardening”, www.gardeners.com,27-11-2018، Retrieved 29-5-2019. Edited.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان