ما هو الشلل

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 7 مايو، 2019
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

الشلل

يُعرف الشلل بأنه فقدان وظيفة العضلات في أحد أجزاء الجسم؛ مما يؤدي إلى صعوبة تحريك أو السيطرة على الجزء أو الأجزاء المُصابة في الجسم، وفي بعض الأحيان قد يسيق الإحساس بالوخز أو الخدر الإصابة بالشلل التام، وينتج الشلل عن وجود مشكلة في طريقة انتقال الإشارات بين العقل والعضلات، كما قد يولد بعض الأشخاص وهم مُصابون بالشلل منذ الولادة، أما في الحالات الأخرى؛ فغالباً يحدث الشلل نتيجة الإصابة بالسكتات الدماغية أو الإصابات؛ مثل إصابة الحبل الشوكي أو كسر الرقبة، ومن الأسباب الأخرى المؤدية إلى الشلل ما يأتي:[١][٢]

  • الإصابات الدماغية الرضية (بالإنجليزية: Traumatic brain injury).
  • الإصابة بالتصلب الجانبي الضموري (بالإنجليزية: Amyotrophic lateral sclerosis) والتصلب اللويحي المُتعدد (بالإنجليزية: Multiple sclerosis).
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل: متلازمة غيلان باريه (بالإنجليزية: Guillain-Barré syndrome).
  • وجود عيوب خلقية (بالإنجليزية: Birth defects).
  • شلل الوجه النصفي (بالإنجليزية: Bell’s palsy).
  • شلل دماغي (بالإنجليزية: Cerebral palsy).
  • متلازمة ما بعد شلل الأطفال (بالإنجليزية: Post-polio syndrome).
  • الأورام الليفية العصبية (بالإنجليزية: Neurofibromatosis).

أنواع الشلل

هناك عدة أنواع مختلفة من الإصابة الشلل، ويمكن توضيحها على النحو الآتي:[٣]

  • الشلل الجزئي: (بالإنجليزية: Partial paralysis)، يمكن للمريض الإحساس بعض الشيء والتحكم بالعضلة المُصابة أحياناً.
  • الشلل التام: (بالإنجليزية: Complete paralysis)؛ إذ تنعدم القدرة على تحريك أو السيطرة على العضلات المُصابة، كما قد ينعدم الشعور بالعضلة المُصابة بشكلٍ نهائي.
  • الشلل الموضعي: (بالإنجليزية: Localized paralysis)، يؤثر الشلل في هذه الحالة في منطقة واحدة ومحددة، مثل: الوجه، أو اليدين، أو القدمين، أو الحبال الصوتية.
  • الشلل العام: (بالإنجليزية: Generalized paralysis) يكون أكثر انتشاراً في الجسم، ويتم تصنيفه حسب شدة الإصابة، ويتم تحديد النوع عادةً بالاعتماد على مكان الإصابة في الدماغ أو الحبل الشوكي، ومن أنواعه: الشلل الأحادي، والشلل المزدوج، والخزل الشقي، والشلل الرباعي، والشلل النصفي، ومتلازمة المنحبس.

علاج الشلل

يعتمد علاج الشلل على سبب الإصابة والأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب، وفي بعض الحالات لا يمكن علاج الشلل؛ إذ يتم وصف علاجات، واستراتجيات، وأدوات تساعد على التحكم بالأعراض، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٢]

  • التدخل الجراحي أو بتر الجزء المصاب.
  • العلاج الوظيفي.
  • العلاج البدني.
  • استخدام أدوات تساعد على التنقل، مثل: الكراسي المتحركة أو الدِعَامَة.
  • بعض أنواع الأدوية، مثل: البوتوكس أو مرخيات العضلات، في حال الإصابة بالشلل التشنجي.

المراجع

  1. “Paralysis”,medlineplus.gov,Retrieved 7-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب William Morrison(21-3-2018), “Paralysis”،www.healthline.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  3. Neil Lava (18-3-2019), “Types of Paralysis”، www.webmd.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان