مدينة تيمقاد السياحية

مدينة تيمقاد السياحية

تيمقاد مدينة عربيّة تابعة إلى دولة الجزائر، شيدت على يدّ الرومان عام مئة للميلاد، وذلك أيام حكم الإمبراطور تراجان بهدف دفاعي وعسكري، وقد شيدت على شكل لوحة شطرنج منقسمة إلى طريقين أساسيين يخرقهما عدة طرق فرعية، وقد عرفت أيام حكمهم باسم مدينة تاموقادي، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ مساحة أراضيها تبلغ أحد عشر هكتاراً.

معالم تيمقاد السياحية

  • المستعمرة الرومانية التي تحتفظ بشكلها الأولي منذ عام مئة للميلاد.
  • المعابد والأحياء السكنية التي شيدت في القرن الثاني للميلاد.
  • المساكن الأكثر رفاهية، والسوق المشيدة في القرن الثالث للميلاد.
  • الأبواب الضخمة المشيدة من الحجارة الرومانية التي تمتاز بأنها منحوتة بكثير من الرسوم والنقوش، وهذه الأبواب تمثل الأبواب الرئيسية للمدينة.
  • المسرح الروماني، والساحة العمومية التي تعرف باسم الفورم، حيث يقعان في وسط المدينة، كما تمتاز الساحة بامتلاكها الساعة الشمسية الضخمة التي تتكون من خطوط طويلة متعامدة من أجل تحديد الوقت من خلال انعكاس أشعة الشمس عليها، كما تضم كلاً من: المجلس البلدي، وقصر العدالة، والمعبد.
  • السوق العمومي المحتوي على مجموعة من المحلات التجارية المتميزة بجدرانها وأبوابها المنقوشة.
  • دورات المياه الرومانية البالغ عددها أربع عشرة دورة.
  • قوس تراجان الذي شيد في القرن الثاني للميلاد تخليداً لذكرى انتصارات الإمبراطور تراجان.
  • المكتبة العمومية التي تعتبر ثاني مكتبة شيدها الرومان في ذلك الوقت، والتي تمتاز بأنها تتألف من ثمانية رفوف؛ أربعة على اليسار، وأربعة على اليمين.

موقع مدينة تيمقاد

  • الموقع الفلكي: تقع فلكياً على خط طول 6.28 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 35.29 درجة شمال خط الاستواء.
  • الموقع الجغرافي: تقع جغرافياً في ولاية باتنة وتحديداً في منطقة مستوية وسط جبال الأوراس، حيث تبعد عن ولاية باتنة مسافة ستة وثلاثين كيلومتراً من الجهة الشرقية، ومسافة أربعمئة وثمانية عشر كيلومتراً عن عاصمة الجزائر من الجهة الشرقية.

تاريخ مدينة تيمقاد

  • احتلت على يد قبائل الوندال في القرن الخامس للميلاد، وعاثوا فيها دماراً وفساداً، ثمّ خضعت إلى حكم البيزنطيين الذين سرقوا آثارها، وحولوا معبدها إلى قلعة عسكرية.
  • فتحت على يد المسلمين في بداية القرن السابع للميلاد.
  • بدأ الفرنسيون بالتنقيب فيها عام 1880م بعد أعوام طويلة من النسيان، واستمرت عمليات التنقيب حتى عام استقلال الجزائر من الاحتلال الفرنسي 1962م، وقد تمّ اكتشاف 75% من الآثار.

معلومات عامة عن مدينة تيمقاد

  • وضعت ضمن قائمة التراث العالمي عام 1982م بعد أن عقد دورته السادسة.
  • امتازت بأنها مدينة فريدة من نوعها على مستوى العالم؛ لأنّ معالمها الأثرية ما زالت صامدة كما هي.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان