مراحل أكل الرضيع

  • القسم : تغذية
  • تاريخ النشر : 10 أبريل، 2017
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

التغذية السليمة للرضيع

عند ولادة الطفل يحتاج إلى مجموعة من العناصر الغذائية الضرورية لنموه بشكلٍ سليم والتي يحصل عليها من خلال الرضاعة الطبيعية، حيثُ يحتوي حليب الأم على البروتين والدهون والكربوهيدرات والمعادن وبعض الأحماض، مثل: الحامض النخيلي وحمض الأوليك، بالإضافة إلى الفيتامينات والإنزيمات الهاضمة والهرمونات والأجسام المضادة، فجميع هذه العناصر الموجودة في حليب الأم تُساعد جسم الطفل على النمو ومقاومة الأمراض والمشكلات الصحية، ولكن في فترة من حياته يبدأ بتناول الأطعمة العادية، وفي هذا المقال مرحل تطور هذا الأمر.

مراحل أكل الرضيع

  • عندما يولد الطفل يعتمد بشكلٍ أساسي في غذائه على حليب الأم، ولكن في حالات صحية معينة مثل بعض حالات التشوه فإنّه لا يستطيع الرضاعة من أمه، ولذلك يتم إعطاؤه الحليب الصناعي، ويستمر الطفل الرضيع في الاعتماد على الحليب حتى يبلغ السنتين من عمره.
  • عندما يبلغ الرضيع ستة شهور تقوم الأم بإدخال بعض المواد الغذائية سهلة البلع والهضم من قبله، فتبدأ باستخدام السيريلاك بمختلف أنواعه سواء سيريلاك القمح أو الأرز أو الشوفان مع الحليب أو الماء، بالإضافة إلى إطعامه الخضروات المسلوقة والمهروسة جيداً.
  • بعد ذلك يُصبح من الضروري تقديم بعض العصائر الطبيعية له، مثل: عصير البرتقال.
  • عند بلوغ الطفل التسعة شهور من عمره يتم البدء بإعطائه الأطعمة التي يستطيع إمساكها بيده، مثل: بعض قطع الفواكه المقطعة بحجم صغير، مثل: قطع التفاح أو الموز، ويُصبح بإمكانه في هذه المرحلة تناول الطعام والشراب في أكواب وأطباق خاصة بالطعام.
  • بعد ذلك تبدأ أسنانه بالظهور ويُصبح بإمكانه تناول الأطعمة الأكثر صلابة، وتزيد قدرته على بلع الطعام ومضغه جيداً.
  • عندما يبلع الطفل العام يُصبح بإمكانه الجلوس على المقعد المخصص للطعام وتناول طعامه بنفسه، وتزيد أنواع الطعام التي يمكن أن يتناولها مثل: المعكرونة والأرز.
  • يصبح الطفل بعد ذلك قادراً على التعبير عن إحساسه بالجوع والشبع، بالإضافة إلى طلبه أنواع معينة من الطعام، ويمكنه الجلوس على طاولة السفرة مع بقية أفراد الأسرة، كما يمكنه تناول اللحوم، والأجبان، واللبن، والبيض.

ملاحظة: يجب التعامل مع الطفل في هذه المرحلة بحرص شديد، ويجب التأكد من درجة حرارة الحليب والأطعمة المقدمة له، حتى لا تضره، بالإضافة إلى ضرورة التقليل من استخدام السكر والملح في الأطعمة المقدمة له، وفي حال تقديم اللحوم يجب أن يكون قد تجاوز 9 شهور؛ لأنّ اللحوم صعبة الهضم والبلع عليه قبل هذا العمر، ويجب أن لا تتوقف الأم عن تقديم الرضاعة الطبيعية له قبل بلوغه السنتين من عمره.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان