مرض اللسان الأزرق

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 23 أكتوبر، 2013
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

مرض اللسان الأزرق

مرض اللسان الأزرق يسببه فيروس ينتقل عن طريق الحشرات يصيب المجترات، والأغنام والأبقار وتكون نسبة إصابة الأبقار به قليلة مقارنة بالأغنام، ينتشر هذا المرض بكثرة في فصل الصيف حيث يكثر انتشار البعوض المصاص للدم ومفصليات الأرجل التي تنقله عن طريق الدم للأغنام والأبقار وليس عن طريق الاتصال واللمس المباشر بينهما، وتبلغ فترة الحضانة من 6-8 أيام تظهر خلالها بعض الأعراض الدالة على الإصابة به مثل: وجود حمى مع احتقان شديد في الغشاء المخاطي للفم، وحدوث تقرحات ونزف في الفم والشفاه، وعند الإصابة به يجب علاجه فوراً خوفاً من التسبب في نفوق الحيوانات المصابة به.

هناك بعض المجترات التي تصاب بهذا المرض لكنها لا تتأثر به، كما أنّ هذا المرض لا يشكل أي خطورة أو تهديد على حياة الإنسان حتى إذا تم استهلاك لحوم هذه الحيوانات المصابة به، وتعود أصول هذا المرض إلى أفريقيا والمناطق الإستوائية لكنه أصبح اليوم منتشراً في كل أنحاء العالم، ويسبب خسارة كبيرة لمربي الأغنام والأبقار بسبب نفوق أعداد كبيرة من ماشيتهم وحيواناتهم، إضافة إلى القيود الصارمة التي تفرض عليهم بعد انتشاره.

أعراض مرض اللسان الأزرق

  • ارتفاع درجة حرارة الحيوان المصاب.
  • تعرض الحيوان المصاب للخمول والكسل مع فقدان الشهية.
  • زيادة إفرازات الأنف والمخاط واللعاب من الفم.
  • التهاب في الغشاء المخاطي للفم وتكون بقع نزفية تتحول فيما بعد إلى اللون الأزرق.
  • إصابة الحيوان بإسهال شديد.
  • حدوث انتفاخ في الرأس وآلام في العضلات للحيوان المصاب.
  • التهاب الرئتين والعينين.
  • تعرض الإناث الحوامل للإجهاض.
  • صعوبة مشي الحيوان أو مشيه بشكل غير طبيعي.
  • تكون قشور جافة بمقدمة فم الحيوان.
  • في الحالات الحادة والمتقدمة من المرض يظهر اللسان بلون أزرق.

تشخيص المرض

يتم تشخيص المرض والتعرف عليه من خلال العلامات السريرية التي تظهر على الحيوان المصاب، وكذلك من خلال أخذ عينات من الدم والطحال وفحصها في المختبر والبحث عن الفيروس فيها، كما يمكن تشخيص المرض من خلال عمليات التشريح حيث يلاحظ وجود احتقان ونزيف في الرئة والقلب والجهاز الهضمي.

العلاج والوقاية

لا توجد هناك أي علاجات خاصة بهذا المرض ولكن يمكن الوقاية منه وحماية الأغنام والمجترات من أن تصاب به بالطرق التالية:

  • التعرف على الحيوانات والأغنام والأبقار المصابة به والتخلص منها.
  • استخدام المبيدات الحشرية المناسبة للقضاء على الوسيط الناقل للمرض.
  • استخدام اللقاحات الخاصة بهذا المرض والتي تحمي الحيوانات السليمة وغير المصابة من الإصابة بهذا المرض.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان