معلومات عن قصر النظر

  • القسم : أمراض وعلاجات
  • تاريخ النشر : 12 فبراير، 2017
  • عدد المشاهدات: 0
  • الكاتب : admin

قصر النظر

يعدّ قصر النظر من المشاكل الشائعة بشكل كبير بين الناس باختلاف أعمارهم، ويشكل المصابون به نسبة كبيرة من الأشخاص من مختلف البلدان، ويمكن تعريفه أنّه قدرة العين على إبصار الأشياء القريبة بشكل جيد، وعجزها عن رؤية الأشياء البعيدة بشكل واضح، ورؤيتها بشكل مشوش وضبابي.

يُكتشف قصر النظر عادة في سن مبكرة، ويزداد سوءاً مع مرور الوقت وخاصة في سنوات المراهقة المتأخرة، ويستقر عادة مع بداية العشرينات من العمر، وهو حالة لا تتحسن مع تقدم السن كما هو شائع ومعتقد لدى كثير من الناس.

التفسير العلمي للإصابة بقصر النظر

في الحالة الطبيعية تسقط الأشعة على سطح العين، وتنكسر مرتين أولها من خلال القرنية، وثانيها من خلال عدسة العين لتتجمع هذه الأشعة المنكسرة، وتكون الصورة للأجسام المرئية فوق الشبكية الواقعة في الجدار الخلفي من العين، أما في حالة قصر النظر فإنّ العين نتيجة للخلل الواقع فيها تجمع الصورة في نقطة ما أمام الشبكية بدلاً من أن تتجمع فوقها، ويعود سبب ذلك إلى الطول الزائد في كرة أو مقلة العين، أو إلى زيادة انحناء القرنية.

تشخيص الإصابة بقصر النظر

يمكن تشخيص قصر النظر عن طريق إجراء فحوصات روتينية للعينين مثل فحص القدرة على رؤية الأشكال البعيدة بوضوح، وتُصاب النساء بقصر النظر بمعدلات أكبر من الرجال، كما تتسبب القراءة بكثرة والعمل على أجهزة الحواسيب من مسافات قصيرة زيادة نسبة الإصابة به، كما تساهم الوراثة بشكل كبير في الإصابة به.

قد لا يعي الطفل حقيقة إصابته بقصر النظر، وهنا يكمن دور الأهل في اكتشاف ذلك عن طريق ملاحظة بعض الأعراض عليه مثل جلوسه القريب جداً من التلفاز أو الحاسوب أو السبورة في الصف، أو إلصاق الكتاب بوجهه عند القراءة، أو تقليص عينيه بشكل مستمر عند النظر لمسافات بعيدة، وأحياناً قد يعاني الطفل من ألم في الرأس.

علاج الإصابة بقصر النظر

يتم علاج قصر النظر غالباً عن طريق استخدام العدسات اللاصقة الطبية أو النظارات الطبية لتعديل انكسار الضوء في العين ليقع على الشبكية بدلاً من أمامها، ويجب الانتباه عند استخدام العدسات اللاصقة إلى ضرورة الحفاظ على نظافتها، حتى لا تسبب التلوث والحساسية للعينين، ويُستخدم في علاج قصر النظر عدسات مقعرة أطرافها أكثر سمكاً من وسطها، وتختلف في قوتها حسب شدة الحالة، ويمكن تعديل البصر بشكل دائم عن طريق إجراء عملية الليزك أو غيرها من الجراحات الليزرية التي تعيد تشكيل القرنية في العين، وتعيد البصر إلى وضعه الطبيعي من جديد.

تعليقات المشاهدينرأيك يساعد الاخرين في الحصول على تجربة افضل واختصار الوقت

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
x
اطلب خدمتك الان